السبت، يوليو 29، 2006

سجون وتوعيه بشريه..مجرد فكره


وانا في الصف الاول الثانوي كنت في اوج كرهي لنظام التعليم وكنت اجد في المدارس معتقلات للعقول وغرف تعذيب مشروعه في المجتمع المصري دون سواه كنت لا اجد في قصور الثقافه حيث الملجأ الوحيد لموهبتي سوي القطط والثعالب والقمامه قمامه حسيه وقمامه في العقول كانت الدنيا حالكة السواد في عيني وانا في هذا السن الصغيره 14سنه كنت اجد حولي مئات السجون اولها سجن عمري(كنت صغيره في السن وكان تفكيري لا يوازي سني الصغيره وعانيت معاناه شديده من هذا ولا داعي لذكرنماذج لهذه المعاناه الان) الذي اعتبرته من اعتق السجون واكثرها بشاعه كنت اسيره في سجون عديده منذ ولادتي ولم ار الدنيا قط سوي بمخيلتي او ربما اني رايت فعلا الدنيا وان سجني هذا هو الدنيا اما مخيلتي فهي من صنعي كنت لا ادري وقتها من علي صواب هل الدنيا حقا سجن مغلغل واحلامي هي العذاب ام ان الوضع الذي اعيشه هو مجرد سجن وهذا السجن ماهو الا سفينه تغرق واحلامي هي طوق النجاه لم افكر كثيرا او ربما فكرت لا ادري ولكني اعرف انني عشت فتره ليست بهينه في حاله من الاكتئاب يابي أي شئ ان يحويني بدءا من سريري وحتي عقول الناس اعتزلت الحياه علي منوالي واستسلمت لفتره بان كل هذا تقلابات المراهقه وان الدنيا ستعود وان طفله عندها14 سنه- وانا لا اؤيدهم ابدا في لفظة طفله هذه- لا تري الدنيا الي بمنظور صغير واستسلمت لهذا وحاولت ان استسلم واعيش في هذا السجن علي انه الجنه ولكن عقلي كان قوي وصامد تركت عقاقير الاكتئاب ونحيتها جانبا وشققت هذه السنه التي لم افخر بعام مثلها حتي الان
في هذا السن كانت اضيق غرفه في سجني الكبير واكثرهم وحشه كانت التعليم قررت في البدايه ان اقاوم وان اهز عقول الطلبه الغافله فاقوم واحاور المدرسين واتحدث كثيرا عن التعليم واستطيع ان اذكر عدة مواقف تاثر فيها الطلبه بحديثي وبدؤا بمقاومة هذا التعليم بعيدا عن تقليد اصوات القطط ورمي الصواريخ الورق استطيع ان اتذكر عدة مواقف لكن ليس هذا بمهم ولست انا بقائده كل ما فعلته هو اني تحدثت وثبت لي حقيقة تصوري بان العقل البشري والروح الانسانيه لاتموت
تطور الوضع معي قليلا وقررت ان اؤلف منهج تعليمي خاص بي وان انشره بين الطلبه الفكره في البدايه كانت مجرد ايحاء من درس مصطفي كامل في منهج التربيه القوميه كان لدي مصطفي كامل صالون ادبي يدعي نادي الصليبه الادبي كانوا الطلاب يتبادلون الاشعار والكتب واخبار البلاد اعجبت كثيرا بالفكره فهذا ما احلم به ولكن بمجرد ان فكرت في هذه الفكره صدمني نقص عامل مهم جدا وهو ان مفيش طلبه اصلا بتقرا ولا حتي عايزه تقرا يعني فكرة ان لكل طالب مخزون ثقافي يمكننا دمجه معا لنصل لمحصله رائعه في النهايه فهي فكره لا اساس لها في ذلك الوقت لم استسلم وقتها فقد اخبرت اعز صديقه علي وكانت هي الموتور الذي يحركني كنت كل فتره ايائس فبيني وبين الياس ود وعمار ولكن من غير كلام ولك كتير قررت ان انفذ الفكره مهما حدث انا وصديقتي وكنا اول فردان في هذا الصالون الجماعه اطلق عليها ما تشاء فنحن لم نطلق عيها اسم وقتها
الفكره تحققت ولامست ارض الواقع وكانت مؤثره جدا وساتحدث عن النتائج في ما بعد اما الان فساتحدث عن المعواقات كنت اظن انني لا املك فكر ففي ماذا سنتحدث ومن هو منظم الكلام ومن اين سنحضر الكتب في هذه البلد التي وضعت رابع المستحيلات مكتبه هل سيسمح الاهالي ام سيظنون انني جماعات اسلاميه وقد ظنوا ,اين سنجلس ونجتمع ماذا عن الدراسه التي يعشقها الاهالي كان هناك الكثير من الحلول واظن ان المعوقات التي تظل صعبه حتي الان لو اراد احد ان ينفذ الفكره بين اصدقاءه هي في ماذا سنتحدث ومن هو المنظم لان بالنسبه لاشخاص بالغين المكان واذن الوالدين والدراسه امور لا تعني كثيرا اما بالنسبه لفي ماذا سنتحدث فلابد من تلك المقدمه
جلساتنا كانت اسبوعيه وكان من المفترض ان نكون حوالي خمسه او سته افراد كانت طريقة التحاور هي ان يوضح شخص كل ما جمعه عن موضوع قد اخترناه جميعا مسبقا يخطب فينا هذا الشخص ويوضح ما الم به في حوالي ربع ساعه مثلا والباقي يحاوره فيما بعد ونتحاور جميعا ومن لديه اضافات يضيف وكان اختيار هذا الشخص ليس مسبق وانما في اثناء الجلسه حتي لا يتكاسل الباقي هذه اول نقطة وهي كيفية ادارة الجلسه اما النقطة الثانيه وهي ما الذي نتحدث فيه ففي هذا الوقت كنت اري انه لكي يكون الانسان ناجح لابد ان يكون لديه في شخصيته 1-جانب روحاني2- وجانب ثقافي3- وان يكون لديه اطلاع علي ما يحدث في بلده وفي العالم 4-وان يكون انسان خير يزور المرضي ويقف بجاني المحتاجين5- وان يتروض وكانت اقسام الجلسه تشمل هذه الاجزاء محدده بالوقت للتحاور(ما عدا 4و5) فمثلا كنا نتحدث لمده ولنقل ساعه الا ربع في الدين بما اننا مسلمين وكذلك الفن من موسيقي ورسم وادب وساعه الا ربع اخري للتحدث في موضوع ثقافي اما تاريخ شخصيات قصص نجاح اساليب التاثير في الاخر والحاجات بتاعة ديل كارنيجي دي او أي ما يخطر علي بالك من انواع الكتب حتي لو لم تكان هذه المعلومه ذات تاثير فعال في حياتنا وانما كان الشوق للمعرفه الذي حرمنا منه منذ نعومة اظفارنا كانت الجلسه تشمل ايضا التحاور حول الاحداث الجاريه واصبح شراء الجرائد فرض من الفروض ومتابعه الاخبار يوميا وكان من المفترض القيام بالعديد من الاعمال الخيري وايضا مزاولة الرياضه بصفه مستمره وهكذا فكان من المفترض ان من يقوم بهذه الاعمال يخرج انسان ناجح وهذا ما حدث فعلا فلاول مره يتواجد هذا العدد من الناس في المكتبه الوحيده في بلدي وكلهم من الفتيات الصغيرات كانت صدمه للعاملين بالمكتبه وفخر بالنسبه لي اصبحت الكتب رفاق لنا بعد ان كانت اعداء ولم اكن اتخيل ان هذه الطاقه المهوله ستتفجر من الطلبه الذين ظننتهم في وقت من الاوقات مجرد فشله كنا اربعه وكان الامر سري بيننا لاننا لم نرد ان نخبر كل الطلبه لان اكيد بنات عجيبه كانت هتيجي وما حدش فينا هيقدر يقولهم لا واحنا لسه في مرحلة تاسيس محتاجين عقول وبمجرد ان سربت طالبه منا هذا الخبر لصديقتها انتشر في المدرسه باكملها ووقتها عرفت كم اني نجحت عدد مهول من الطلبه يحدثني عن انه يريد ان ينضم ووصلني كلام عن ان ام زميله تقول علي انني جماعه اسلاميه واجند الطلبه حلقنا لبنات كتير وفي النهايه رست علي عشرين طالبه في مده قصيره وكان هذا التسرب سبب واضح في الفشل وانا اجدهم تلات اسباب واضحه واتمني لو ان الفكره عجبت احد يحاول ان يتجنبهم اول حاجه هو هذا التسرب لانه اتي بفتايات ميعرفوش الالف من كوز الدره ومش عايزين يعرفوا ده غير ان ما بقاش في مكان يسعنا تاني حاجه ان الطلبه كانت ميولها دينيه وطغي هذا علي باقي الاقسام المفترض تناولها ولكن هذا بطبيعة هذا السن وايضا قصور في الاختيار فقد كان في هذا السن اي واحده كويسه وبتفكر لازم تكون متدينه متدينه بمعني بتصلي وبتصوم فقط وكان هذا واقع ايضا فلم يكن هناك أي خيار لصغر المجتمع وضيق مساحة التعرف علي اشخاص فكان الحصول علي الطالبات مشكله كان ايضا من اسباب الفشل ضعف الاراده فبعد هذين العائقين تخليت عن فكرتي ودخلت ثانويه عامه واتلهيت بنفسي وما بقاليش دعوه بحد اوي مع انهم كانوا بيطلبوا ان احنا نرجع نجتمع تاني ولكني رفضت مع ان كان في امكانيه للاستمرار
انا الان اعرض الفكره ثانيه واجدها قابله للتنفيذ ومؤثره جدا في الشخصيات كما ان المجتمع المصري محتاج لها بشده فنحن اقل مبيعات من الكتب مفيش قرايه القلوب جفت فلا احد يزور الايتام مثلا غيراول جمعه في ابريل حتي متابعة الاخبار نسيناها اذا كنت انت تفعل كل هذا فلا تتخلي عن جارك او عن صديقك الذي غفل عن ماهية حياته ومن الجانب الديني فانتظر الثواب ومن الجانب الوطني والانساني فانتظر الثواب ايضا واعلم ان اكبر متعه في العالم هي متعة الابداع
ومحدش يقولي اصل انتو كنتم شوية مراهقات و دلوقتي في شغل ومهام كتيره ساعتين او تلاته في الاسبوع مش قضيه اتمني ان الفكره التي اتنجتها مراهقتي وتلذذت فيها بحلاوة التفكير والابداع وطعم النجاح الحقيقي لاول مره تصلح لان تعاد مره اخري ولو لقت قبول فعندي اضافات كتيره اوي علي الفكره
اسفه علي الاطاله وانا مستعده لتوضيح أي استفسارات

16 Comments:

At 29/7/06 3:11 ص, Anonymous cortex said...

قلت لك قبل كده انتي جميلة
انا برضه مريت بنفس اللي مريتي بيه في الثانوي
بس في الكلية حقققت الحلم و كنا بنعمل صالون ثقافي اسبوعي رائع
انا معاكي في الفكرة دي و ممكن نتكلم علشان نشوف الية للتنفيذ

 
At 29/7/06 3:21 ص, Blogger noran said...

وانا متقبله لاي اقتراح

 
At 29/7/06 7:19 م, Blogger سميح said...

أولا الفكرة كويسة ثانيا حاولنا أنا وأصحابى تنفيذها وفشلنا -وده مش معناه ان هى غير قابلة للتنفيذ-ثالثا أنا معاكى أن التعليم المصرى بيمثل مشكلة حقيقية ده أنا كمان شايف ان تدهور التعليم هو احد اهم اسباب التخلف والتدهور اللى احنا فيه لانه قائم على الحفظ والتلقين وبالتالى قتل روح الابداع عند الطالب و وأد أى محاولة للتفكير وانا مستعد للمشاركة فى الفكرة

 
At 30/7/06 4:08 ص, Blogger nada said...

الفكره اكيد جميله و مفيده من نواحي كتير اهم حاجه ان احنا نتفادى المشاكل اللي واجهناها قبل كده زي مثلا كانت من ضمن المشاكل الجوهريه ان في ناس مش مناسبه دخلت في الموضوع علشان احنا موصلناش الفكره لهم بطريقه صحيحه فكانوا داخلين على ان الموضوع ديني بس و اهملوا المواضيع الاخرى و ماكنوش متحمسين ليها فلازم اللي يدخل يكون مهتم بكل حاجه و عارف هو داخل على ايه
بس اكيد الفكره حتنجح ان شاء الله لو اتعملت تاني عشان احنا لما كنا بنقولها لاي حد كان بيتحمس ليها جدا حتى لو لسه مش عارف تفاصيلها
سلام

 
At 30/7/06 4:14 ص, Blogger noran said...

سميح
اؤيدك بشده في ما قولته بخصوص التعليم اما مستعد للمشاركه فيا ريت تشاركني برايك يعني مثلا لو عملناها تبقي علي النت مش عارفه ازاي ولا نحاول نوفق الامكان انا عن نفسي بافكر في فكره بس لما اتاكد من سهولة تنفيذها هابقي اقولها بس لو عندك اي مقترح يا ريت تشاركني بيه
nada
انت فاكره كل حاجه بس يارب حماستنا متقلش بعدين

 
At 30/7/06 5:19 ص, Anonymous cortex said...

صباح الخير

 
At 30/7/06 5:25 ص, Blogger noran said...

صباح النور اهلا

 
At 30/7/06 4:29 م, Blogger so7ab said...

نوران انا متفق معاكى جدا فى الفكرة و ومستعد للتنفيذ بس محتاج اقولك ان ده حصل معيا قبل كده كتير

ففى الاعدادية كنت اذهب لمجموعة تدعى نسور بالهرم وبعد ذلك ذهب لمجموعة متشابه فى كاريتاس مصر وبعد ذلك حاولت تنظيمها مع بعض الاصدقاء وفشلت فشل ذريع ثم انضمت لمجموعة تجلس فى مدينة نصر فى اواخر الثانوية وظللت فيها لسنوات طويلة ولازالت اذهب فى لوقات متفرقة ومبتعدة انا اعلم ان التجارب ديه كلها كان فيها سلبيات ضخمة ولكنها لازالت مستمرة

يلا بينا نحاول وممكن نعمل لينك بالمجموعات ديه كلها بسهولة اللى الاغلبية فيها صحاب مقربين ليا

 
At 30/7/06 8:44 م, Blogger noran said...

so7ab
اهلا بيك من زمان محدش شافك
جميل اوي ان الفكره عجبتك وعجبت كذا حد بس انا عايزه مشاركه في الراي يعني تكون زي ما قولت انا فوق كل واحد مع صحابه ولا زي ما كورتكس اقترح تكون جروب عالياهو ونبقي احنا مع بعض بعيد عن عوائق المكان ولواني بفضل انها تكون بعيد عن النت ويكون تقابل بين اشخاص كده المهم قولي انت مع اللي قولته انا ولا مع كورتكس او حاجه في سياق اللي كورتكس قاله
وانا عالعموم بكون متواجه اون لاين الفجر ممكن تكلمني عالشات بوكس في البلوج

 
At 1/8/06 3:31 م, Blogger Hassan said...


الفكرة أكتر من رائغة ... بجد بجد جميلة جدا ... أنا كمان كان نفسى أعمل حاجة شبه كدة من زمان بس الظروف كانت بتحول دون ذلك بس يارب تقدروا تنفذوها وأكون سعيد لو قبلتوا أكون معاكو .... تحياتى

 
At 1/8/06 6:58 م, Blogger noran said...

hassan
شكرا يا حسن وطبعا ده فخر انك تكون معانا انت بتقول ايه
اخر التطورات انها تتعمل كجروب علي الياهو اسمه بهيه والموديراتور كورتكس لو تعرفه هتلاقي عندي في السايد بار ازاي تبقي عضو في الجروب وان شاء الله الفكره دي تنجح
والدعوه ليك ولصحاب ولسميح ولندا
يارب ان شاء الله يكون صالون ثقافي ناجح

 
At 14/8/06 5:55 ص, Blogger so7ab said...

العزيزة نوران

فينك بقالى كتير مشفتلكيش حاجة
اتمنى انى اقرائليك حاجة قريب

 
At 14/8/06 9:27 ص, Blogger noran said...

so7ab
شكرا علي اهتمامك بس انا كنت مسافره وان شاء الله اكتب حاجه قريب

 
At 15/8/06 7:51 م, Blogger Hassan said...


ازيك ..... فين الجديد؟

 
At 16/8/06 6:35 ص, Blogger noran said...

الحمد لله
قريب ان شاء الله بس مشغوله حبتين
وشكرا علي اهتمامك

 
At 20/3/07 5:19 م, Anonymous غير معرف said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

 

إرسال تعليق

<< Home